04/12/2021

نبذة عن التعداد

نبذة عن التعداد الزراعي 2021  

مبررات وأهمية تنفيذ التعداد الزراعي:

  1. توصي منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) بإجراء تعداد زراعي كل عشر سنوات. يتم من خلاله جمع البيانات على مستوى الحيازة الفردية مباشرة من الحائزين، مما يضمن أفضل جودة للبيانات والالتزام بالمفاهيم والإجراءات الإحصائية السليمة.
  2. ويعتبر التعداد الزراعي مصدرا أساسيا لبيانات الزراعة لتقدير الاقتصاد غير الملحوظ (القطاع غير الرسمي)، الذي يلعب دورا رئيسيا في الحسابات القومية والاقتصاد الفلسطيني ككل.
  3. يدعم التعداد الزراعي إنشاء السجل الزراعي الإحصائي والذي سيتم بناؤه من قبل الجهاز ووزارة الزراعة وتحديثه بشكل رئيسي من قبل وزارة الزراعة (MoA)، مما سيزودنا ببيانات احصائية حول الأنشطة الزراعية سنوياً بتكلفة أقل.

أهداف التعداد الزراعي:

يهدف التعداد الزراعي بشكل عام إلى إنشاء قاعدة بيانات مفصلة ودقيقة ومحدثة للحيازات الزراعية والتي ستساعد في التخطيط وصنع السياسات على جميع المستويات التي لها علاقة بالقطاع الزراعي.  اما الاهداف الفرعية فهي توفير بيانات عن هيكل القطاع الزراعي، لا سيما للوحدات الإدارية والجغرافية على ادنى مستوى، وتوفير البيانات التي يمكن استخدامها كمعيار لتحسين الإحصاءات الزراعية الحالية، واستخدامها كبيانات أساسية للمساعدة في وضع التقديرات للسنوات اللاحقة، بالاضافة الى توفير أطر لتنفيذ المسوح الزراعية بالعينة.

علاقة التعداد بأهداف التنمية المستدامة:

يوفر التعداد الزراعي عدد من المؤشرات والبيانات والتي بدورها تساهم في توفير الدعم لتطوير مؤشرات الهدف الاول “إنهاء الفقر بجميع أشكاله في كل مكان”، والهدف 2 من أهداف التنمية المستدامة “إنهاء الجوع، وتحقيق الأمن الغذائي وتحسين التغذية وتعزيز الزراعة المستدامة”، والهدف 5 من أهداف التنمية المستدامة “تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات” على وجه الخصوص، حيث سيسهم التعداد الزراعي في توفير المعلومات الأساسية اللازمة لاحتساب وتوفير العديد من مؤشرات أهداف التنمية المستدامة (SDG)

تغطية التعداد الزراعي:

التعداد الزراعي هو تعداد شامل يغطي منطقة جغرافية محددة بدقة، حيث يشمل التعداد كل فلسطين، بما في ذلك المناطق الريفية والحضرية ومخيمات اللاجئين، ويشمل إطار التعداد الزراعي سجلاً كاملاً للحيازات التي تحوزها الأسر والمؤسسات التعاونية، سيتم إعداد الإطار عن طريق إدراج جميع الحائزين من خلال زيارة كل وحدة سكنية باستخدام الخرائط للوصول إلى جميع الاسر والحائزين منهم.

مراحل تنفيذ التعداد الزراعي:

  1. المرحلة التحضيرية: تشمل كافة التحضيرات لتنفيذ التعداد بما فيها من تصميم الاستمارات والنماذج وفحصها، وتنفيذ التعداد التجريبي، وتبدأ هذه المرحلة من كانون ثاني 2019 حتى ديسمبر 2019.
  2. مرحلة جمع البيانات: تشمل جميع مراحل العمل الميداني لحصر جميع الاسر وتحديد الاسر الحائزة واستيفاء استمارة مفصلة لها. وتبدأ هذه المرحلة من شهر تشرين اول 2021 وحتى نهاية عام 2021.
  3. تجهيز البيانات ونشرها: سيتم معالجة البيانات وفحصها وتبويبها ونشرها، ستبدأ هذه المرحلة في كانون ثاني 2022 وحتى نهاية عام 2022.

المؤشرات الرئيسية للتعداد الزراعي:

سيوفر التعداد الزراعي العديد من المؤشرات والتي تشمل بيانات عن الحائزين والحيازات الزراعية، وبيانات عن اﺳﺘﺨدام اﻷراﺿﻲ، وبيانات عن اﻟﻤﺤﺎﺻﻴﻞ الحقلية والخضراوات و أشجار البستنة، وبيانات عن تربية حيوانات الماشية (الضأن والماعز والأبقار)، وتربية الدواجن وتربية الدواجن المنزلية، وبيانات عن القوى اﻟﻌﺎﻣﻟﺔ ﻓﻲ اﻟﻘطﺎع اﻟزراﻋﻲ، وبيانات عن الآلات والمعدات الزراعية، بالإضافة لبيانات عن التطبيقات والخدمات الزراعية.

إستخدامات نتائج التعداد الزراعي:

وستستخدم بيانات التعداد الزراعي في التخطيط التنموي وفي تقييم المشاريع التنموية المنفذة من قبل المؤسسات الرسمية والأهلية في مختلف المناطق الزراعية، وهناك جهات عديدة ستستخدم وتستفيد من بيانات التعداد منها المؤسسات الحكومية والأهلية والأجنبية، والمؤسسات التجارية والصناعية والأكاديمية، كما ستستخدم من قبل المؤسسات التنموية ومراكز البحوث الاقتصادية والاجتماعية.

علاقة التعداد الزراعي بالجهات المستفيدة:

حال الانتهاء من جمع البيانات وتجهيزها، سيقوم الجهاز بنشر النتائج على شكل جداول إجمالية تضمن الحفاظ على سرية البيانات الفردية، والتي كفلها قانون الإحصاء، وستكون البيانات متاحة للاستخدام العام لجميع المستفيدين والمهتمين حسب ما يسمح به قانون الإحصاءات العامة رقم (4) لعام 2000.