وفد رفيع المستوى من رئاسة جامعة الأقصى يزور قاعة التدريب بالجامعة
خانيونس-  13/11/2017- تفقد رئيس الجامعة، معالي الدكتور كمال العبد الشرافي، سير عمل الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني المستضاف في حرم جامعة الأقصى، بمشاركة نائب رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية أ.د. أيمن صبح، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية         د. فايق الناعوق، ومستشار رئيس الجامعة د. محمود الجعبري، ومساعد رئيس الجامعة للشؤون الثقافية والعلاقات العامة أ.د. عبد السميع العرابيد
 وخلال الجولة أكد معالي الدكتور كمال الشرافي  أن جامعة الأقصى تفتح أبوابها للجميع من أجل تحقيق مصلحة وتطلعات المجتمع الفلسطيني، مبيناً أن جهاز الإحصاء الفلسطيني هو يعد بمثابة النواة الأساسية والقاعدة المتينة للبيانات المتعلقة بالتعداد السكاني لقطاع غزة، مؤكداً على  ضرورة تكاتف الجهود لإنجاح عملية التعداد السكاني الذي يعتبر مشروع وطني فلسطيني مميز .
وأوضح الشرافي أن التعداد هو أضخم عملية إحصائية يتم تنفيذها على مستوى الوطن كل عشر سنوات،  موصياً الفريق على ضرورة متابعة البيانات الصحيحة وتوخي الدقة والموضوعية في التعداد متمنياً للجميع التوفيق ، مشدداً على  أهمية التعداد السكاني وأنها تشكل قاعدة بيان أساسية لصانع القرار وراسم الاستراتيجيات على المدى المتوسط والبعيد ، وأضاف أن هذا هو التعداد الثالث الذي ينفذ بأيد فلسطينية وبقرار فلسطيني مستقل،  شاكراً جهاز الإحصاء والأطقم العاملة فيه على انجاز هذه المهمة الوطنية، مؤكدا تقديم الجامعة وجميع فروعها كل عون ودعم وتعاون مع جهاز الإحصاء وتقديم المساعدة فيما يخص التعداد
 ومن جهته أوضح مدير تعداد محافظة خان يونس السيد محمد قحمان، أن الهدف من التعداد توفير قاعدة بيانات إحصائية شاملة حول الخصائص الديمغرافية والاقتصادية والاجتماعية والظروف السكنية لجميع السكان في دولة فلسطين، مشيرا إلى أهمية التعداد في توحيد الوطن، وتسخير الإحصاءات في الدراسات الفلسطينية ، الخدمات التي قدمتها والتسهيلات اللازمة لعمل الفريق والبحوث والتخطيط التنموي ، شاكراً إدارة جامعة الأقصى لاستضافتها فريق الجهاز المركزي.
Close
Close