الإحصاء الفلسطيني: إرتفاع الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي في فلسطين خلال شهر آب، 08/2017

سجل الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي ارتفاعاً نسبته 16.97% خلال شهر آب 2017 مقارنة بشهر تموز 2017، إذ ارتفع الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي إلى 124.42 خلال شهر آب 2017 مقارنة   بـــ 106.37 خلال شهر تموز 2017 (شهر الأساس كانون أول 2015 = 100).

حركة كميات الإنتاج الصناعي على مستوى الأنشطة الاقتصادية الرئيسية
سجلت أنشطة إمدادات الكهرباء والغاز والبخار وتكييف الهواء ارتفاعاً حاداً نسبته 169.94% والتي تشكل أهميتها النسبية 11.98% من إجمالي أنشطة الصناعة.

كما سجلت أنشطة التعدين واستغلال المحاجر ارتفاعاً حاداً نسبته 50.00% والتي تشكل أهميتها النسبية 4.06% من إجمالي أنشطة الصناعة.

وسجلت أنشطة إمدادات المياه والصرف الصحي وإدارة النفايات ومعالجتها ارتفاعاً نسبته 13.35% والتي تشكل أهميتها النسبية 0.78% من إجمالي أنشطة الصناعة.

سجلت أنشطة الصناعات التحويلية ارتفاعاً نسبته 6.74% خلال شهر آب 2017 مقارنة بالشهر السابق والتي تشكل أهميتها النسبية 83.19% من إجمالي أنشطة الصناعة.

أما على صعيد الأنشطة الفرعية والتي لها تأثير نسبي كبير على مجمل الرقم القياسي، فقد سجلت بعض أنشطة الصناعات التحويلية ارتفاعاً خلال شهر آب 2017 مقارنة بشهر تموز 2017 أهمها صناعة المنتجات الصيدلانية الأساسية ومستحضراتها، صناعة منتجات المعادن المشكلة عدا الماكنات والمعدات، صناعة منتجات المعادن اللافلزية الأخرى، نشاط الطباعة واستنساخ وسائط الأعلام المسجلة، صناعة المنتجات الغذائية، صناعة الأثاث، صناعة المشروبات، وصناعة الكيماويات والمنتجات الكيميائية.

من ناحية أخرى سجل الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي انخفاضاً في بعض أنشطة الصناعات التحويلية منها صناعة منتجات التبغ، صناعة منتجات المطاط واللدائن، وصناعة الملابس.


الجدول أدناه يوضح نسب التغّير الشهرية في الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي خلال الفترة من كانون ثاني – آب 2017:
 

الشهر

نسبة التغّير الشهرية %

كانون ثاني

+ 4.80

شباط

- 6.11

آذار

+ 8.08

نيسان

- 6.36

أيار

- 0.49

حزيران

- 11.23

تموز

+ 15.25

آب

+ 16.97



تنويه:
1.الأهمية النسبية للأنشطة تمثل التوزيع النسبي للقيمة المضافة للأنشطة الصناعية في العام 2013.
2.تم تمويل جمع بيانات مسح الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي بدعم من الإتحاد الأوروبي.

Close
Close