الاحصاء الفلسطيني وبالتعاون مع وزارة السياحة والآثار يصدران بياناً صحفياً
بمناسبة اليوم العالمي للسياحة، 27/09/2017
بعنوان: السياحة المستدامة – أداة للتطوير


بدأت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة الاحتفال بيوم السياحة العالمي في عام 1980 الذي يحتفل به كل عام في 27 أيلول/سبتمبر. وقد تم اختیار هذا الیوم بسبب دخول قوانین منظمة السیاحة العالمیة حيز النفاذ في عام 1970 الذي یعتبر قراراً تاريخياً للسیاحة العالمیة، التي تهدف إلی إبراز الدور الهام للسیاحة داخل المجتمع الدولي فضلا عن إظهار كيف تتأثر القيم الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية به عالمياً.

وبهذه المناسبة أصدر الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني وبالتعاون مع وزارة السياحة والآثار الفلسطينية بياناً صحفياً، تم فيه استعراض أبرز المؤشرات السياحية في فلسطين.

أكثر من 3.2 مليون زيارة للمواقع السياحية في الضفة الغربية خلال النصف الأول من العام 2017
شهدت المواقع السياحية في الضفة الغربية خلال النصف الأول من العام 2017 حركة زوار وافدين ومحليين نتج عنها 3.26 مليون زيارة الى المواقع السياحية والحدائق والمتنزهات المختلفة  منها 1.40 مليون زيارة من قبل الزوار الوافدين، و1.86 مليون زيارة من قبل الزوار المحليين.  وبالمقارنة مع ذات الفترة من العام 2016 فقد ارتفع عدد زيارات الوافدين بنسبة 47.2%، وكذلك ارتفع عدد الزيارات المحلية بنسبة 66.5%.

تركزت زيارات الوافدين في محافظة بيت لحم بنسبة 30.8% يليها محافظة أريحا والأغوار بنسبة 29.0% من مجموع الزيارات الوافدة، ثم محافظتي نابلس وجنين بنسبة 15.6% و 14.5% على التوالي.

اكثر من نصف الزيارات الوافدة كانت من فلسطينيي الاراضي المحتلة عام 1948
فيما يتعلق بأبرز جنسيات الزوار الوافدين، فقد كان للزوار الفلسطينيين المقيمين في الأراضي المحتلة عام 1948 النصيب الأكبر من الزيارات الوافدة بنسبة 55.6% وبعدد 778 الف زيارة، يليها القادمون من روسيا الاتحادية بنسبة بنسبة 7.2% وبعدد 100 الف زيارة، ثم الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 5.8% وبعدد 82 الف زيارة، ثم رومانيا بنسبة 2.4% وبعدد 33 الف زيارة، والهند بنسبة 2.2% بعدد 31 الف زيارة، فيما توزعت 26.8% من الزيارات الوافدة على بقية الجنسيات بعدد 376 الف زيارة.

تجدر الإشارة إلى أن بيانات الزوار الوافدين والمحليين لا تشمل محافظة القدس وقطاع غزة.



حوالي 261 ألف نزيل في فنادق الضفة الغربية أقاموا 783 الف ليلة مبيت خلال النصف الأول من عام 2017
بلغ عدد النزلاء في فنادق الضفة الغربية خلال النصف الأول من العام 2017 نحو 260,868  نزيلاً أقاموا 782,756 ليلة مبيت، وبالمقارنة مع النصف الأول من العام 2016، فقد ارتفع عدد النزلاء بنسبة 34.6%.


عدد نزلاء الفنادق حسب الجنسية خلال النصف الأول من العام


الجنسية

2016

2017

فلسطيني

21,991

20,961

إسرائيلي

26,382

33,873

آسيا

37,211

54,496

الولايات المتحدة وكندا

17,998

24,277

الإتحاد الأوروبي

56,557

96,998

دول أوروبا الأخرى

16,369

14,381

دول أخرى

17,237

15,882

المجموع

193,745

260,868


وقد تركز تواجد النزلاء في فنادق جنوب الضفة الغربية، حيث وصلت نسبتهم إلى 56.7% من مجموع النزلاء، يليها فنادق محافظة القدس بنسبة 22.5%، وفي وسط الضفة الغربية (محافظتي رام الله والبيرة، واريحا والأغوار) بلغت نسبتهم 13.1%، في حين بلغت نسبة نزلاء الفنادق في شمال الضفة الغربية 7.7%.

بلغ عدد الفنادق العاملة في الضفة الغربية 125 فندقاً في شهر حزيران 2017 وبلغ عدد الغرف 7,202 غرفة، وعدد الاسرَّة 15,663 سريراً.


يوجد 7,218 منشأة عاملة في القطاع السياحي في فلسطين خلال عام 2015، تضم 5.2% من العاملين في المنشآت الفلسطينية.
ما يقارب 7,218  منشأة عاملة في القطاع السياحي في فلسطين خلال عام 2015  تشمل: 3,685 منشأة عاملة في مجال أنشطة المطاعم، و382 منشأة لبيع التحف والهدايا التذكارية، و1,510 منشأة لتقديم المشروبات، و210 منشأة عاملة في الصناعات التقليدية والتحف الخشبية، و264 منشأة لتأجير المركبات اضافة الى 105 منشآت لتنظيم رحلات الحج والعمرة، و106 منشآت عاملة في مجال أنشطة الإقامة قصيرة المدى (الفنادق)، و107 منشآت لانشطة تنظيم الجولات السياحية، اضافة الى 52 وكالة سياحة وسفر، فيما تتوزع 797 منشأة عاملة في مجال التسلية والترفيه والانشطة الابداعية والفنون وانشطة سياحية أخرى.
ويعمل في هذه الانشطة نحو21,707 عاملا، تضم منشآت المطاعم وأنشطة تقديم المشروبات النسبة الأكبر من العاملين بلغت 65.0%، يليها أنشطة الاقامة والفنادق بنسبة 10.4%، ثم أنشطة التسلية والترفيه بنسبة 6.7%، اما بيع الهدايا التذكارية ومنتجات الحرف اليدوية بالتجزئة فيعمل فيها ما نسبته 4.5%، فيما توزع ما نسبته 13.4% من العاملين على بقية الأنشطة.

Close
Close