السيدة عوض، تسلم محافظ قلقيلية خارطة المحافظة وخارطة مدينة قلقيلية ويلتقون طواقم العمل الميداني للتعداد في المحافظة

 

قلقيلية – 28/08/2017 - تسلم اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية خارطة محافظة قلقيلية وخارطة مدينة قلقيلية من قبل معالي السيدة علا عوض، رئيس الإحصاء الفلسطيني/ المدير الوطني للتعداد وبيانات خاصة بالمحافظة، جاء ذلك خلال لقائه معالي السيدة علا عوض، رئيس الإحصاء الفلسطيني والوفد المرافق لها.


وثمن المحافظ الجهود التي يقوم بها الإحصاء الفلسطيني، وذلك من خلال نشر بيانات إحصائية دقيقة عن المجتمع الفلسطيني، مؤكدا أن الإحصاء هو احد معالم السيادة الوطنية، وهذه الإحصاءات لها دور في التخطيط والتنمية، مطلعا الحضور على واقع التحديات التي تتعرض لها محافظة قلقيلية بفعل الاحتلال وإجراءاته الظالمة، والمتمثلة بالجدار والاستيطان واعتداءات المستوطنين المتكررة.


وأشار المحافظ، إلى أن حالة الحصار التي يفرضها جيش الاحتلال على المواطنين أدت إلى معاناة دائمة ألقت بظلالها على كافة مناحي الحياة، والبيانات الإحصائية أبرزت واقع التحديات التي تواجهها المحافظة، آملا أن يتم انجاز التعداد في وقته المحدد، معربا عن دعمه المتواصل للجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني وطواقمه التي يتم تدريبها وفق نظام علمي مدروس يتمثل في عقد دورات لطواقم العمل، وهذا من شأنه أن يكسبهم الخبرات المطلوبة.


من جانبها أكدت علا عوض، على خصوصية محافظة قلقيلية، شاكرة المحافظ ومؤسسات المحافظة دعمهم لكوادر الإحصاء الفلسطيني، مشيرة إلى أن هذا التعداد هو التعداد الثالث ويتم وفق نظام محوسب في عملية العد للمرة الأولى، وجرى التحضير له منذ العام 2015 تخللها العمل على اعداد دليل التجمعات السكانية.

وأشارت عوض، ان محافظة قلقيلية من المحافظات التي انتهى العمل فيها من حيث تحديث الخرائط وتم اعتماد الحدود الإدارية الموضحة على خريطة كل تجمع من تجمعاتها، مشددة على أن التعداد سيعطي مؤشرات مهمة للقطاعات الاجتماعية والاقتصادية، وهي أساس للاعتماد عليها للتخطيط والتنمية، مضيفة أن التعداد الحالي سيمكن من نشر النتائج على مستويات مختلفة، كذلك في المناطق المحاطة بالجدار والقريبة من المستوطنات الجاثمة على أرضها، لذا فان بيانات التعداد ستستخدم في التعرف على تفاصيل دقيقة وبيانات رسمية ستستخدم في التخطيط ورسم السياسات.


وعقد المحافظ ورئيس الإحصاء الفلسطيني لقاء مع طواقم العمل في التعداد الذين يتم تدريبهم لعملية تنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت في المحافظة وذلك في قاعة مديرية التربية والتعليم،  شاركت به نائلة فحماوي عودة مديرة التربية والتعليم، حيث عبرت عن سعادتها باستضافة عملية التدريب والتي بدأت الأسبوع الماضي، مؤكدة على أهمية التعداد في رسم السياسات والتخطيط وبناء المؤسسات وفق نظام علمي ومدروس.

Close
Close