نبذة عن التعداد

 

 

ما هو التعداد؟

التعداد هو عملية احصائية شاملة تهدف الى معرفة عدد السكان، وتوزيعهم، وخصائصهم الإقتصادية، والإجتماعية، والبيئية وظروفهم المعيشية، وكذلك عدد المباني والمساكن والمنشآت وخصائصها في دولة فلسطين.

ماذا نستفيد من التعداد؟

 يوفر التعداد البيانات والحقائق الاساسية التي تساعد المؤسسات الحكـــــــومية والمجالس والهيئات المحلية لتنظــــــــيم خططــــها المستقبلية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية بغرض تنمية المجتمع مثل التخطيط للقوى العاملة والهـــــــجرة والإسكان والتعليم والصحة والخدمات الاجـتماعية الأخرى، ويوفر بيانات للمستويات الجغرافية الصغيرة وخاصة التجمعات السكانية والأحياء مما يساعد في التخطيط المكاني وعلى المستوى الجزئي من التجمع السكاني.

 

متى ستبدأ عملية عد السكان؟

من المقرر ان تبدأ العملية الرئيسية للتعداد والمتمثلة في عد السكان وزيارة الاسر واستكمال المقابلات خلال الفترة 01-24/12/2017. علما بأن المرحلة الحالية التي نقوم بها هي مرحلة حصر المباني والوحدات السكنية والمنشآت بهدف معرفة عدد المباني والوحدات السكنية والمنشآت في فلسطين، والتي تنفذ خلال الفترة 16/9-31/10/2017، وسيقوم موظفوا التعداد خلالها بوضع ارقام على مداخل المباني والوحدات السكنية باستخدام الاقلام الشمعية حيث سيتم استخدام اللون الازرق وستكون الارقام داخل دائرة صغيرة.  أما المنشآت فسيتم وضع ارقام على مداخلها باللون الاحمر وستكون داخل مثلث وذلك لأغراض التفريق بينها وبين الوحدات السكنية.

 

من سيشمله العد؟

جميع الافراد المتواجدين على أرض دولة فلسطين ليلة عد السكان، ويشمل الفلسطينيين والجنسيات الاخرى  سواء كانوا مقيمين أو زائرين، اضافة الى الفلسطينيون في الخارج ممن تنطبق عليهم شروط العد

 

التعداد مشروع وطني يتطلب مسئولية جماعية

إن نجاح التعداد يتطلب منا جميعاً المسؤولية بالحفاظ على الأرقام والإشارات التي سيضعها فريق التعداد، حيث أن الهدف من وضع هذه العلامات والإشارات هو ضمان دقة وشمولية تنفيذ التعداد، وأن قيام أي فرد بإزالتها أو تعديلها يُعد مخالفةً للقانون وضياعاً لجهود كبيرة يتم بذلها منذ سنوات، وعليه، ومن واقع المسؤولية والمواطنة الصالحة والمساهمة في بناء الوطن، فإننا مطالبون جميعاً بعدم العبث بها أو إزالتها، وكذلك التعاون مع الباحثين الميدانيين التابعين للفريق الوطني للتعداد من أبنائكم وبناتكم من خلال الادلاء بالبيانات المطلوبة.

لكن ما الذي يضمن للمواطن الحفاظ على سرية البيانات التي سيقدمها؟

إن جميع البيانات التي سيتم جمعها أثناء التعداد من الميدان هي لأغراض إحصائية فقط، وإن نشر البيانات والمعلومات سيكون ممثلاً بجداول إحصائية إجمالية، أما المعلومات الفردية فستبقى سرية حيث يتم حفظها في الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني تنفيذاً لقانون الإحصاءات العامة لعام 2000.

المواطن الكريم: إن جميع الموظفين في التعداد والعاملين في الميدان يحملون هوية موقعة ومثبت عليها صورة شخصية ملونة تعلق على الصدر وهي تحتوي على اسم الجهاز، اسم الموظف، رقم هويته، مسماه الوظيفي، مكان عمله، لذا نرجو من جمهورنا الكريم التأكد من هويته قبل إعطائه أي معلومات.

معاً وسوياً لنبني الوطن