الفريق الوطني للتعداد العام في محافظة سلفيت يقوم بعد اسرة محافظ محافظة سلفيت

سلفيت- 5/12/2017 قام الفريق الوطني للتعداد العام 2017 في محافظة سلفيت اليوم بعد اسرة محافظ محافظة سلفيت اللواء ابراهيم البلوي،ضمن فعالية نظمها الفريق الوطني للتعداد وبمشاركة محافظة سلفيت واعضاء المكتب الاعلامي للتعداد في المحافظة ، وجاءت بحضور كافة مدراء المؤسسة الامنية والرسمية والاهلية ورؤوساء عدد من الهيئات المحلية.

وفي كلمته أكد المحافظ البلوي على أهمية التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2017 في محافظات الوطن بشكل عام ومحافظة سلفيت بشكل خاص لما تعانيه من وجود عدد كبير من المستوطنات الإسرائيلية، والتي أصبحت تفوق عدد التجمعات الفلسطينية في المحافظة، منوها إلى أن التعداد له أهداف ورسائل ومضامين باعتباره مشروعاً وطنياً بامتياز، مشيراً إلى توحيد الجهود وتضافرها مع القطاعات المختصة ذات العلاقة، للخروج بنتائج وإحصاءات لها انعكاساتها المباشرة على كافة القطاعات في الوطن ، والتي من شأنها ان تكون قاعدة بيانات يتم الاعتماد عليها في اتخاذ القرارات وتنفيذ السياسات العامة، مثنيا على الجهود التي قام وما زال يقوم بها فريق التعداد في محافظة سلفيت من اجل الحصول على معلومات صحيحة ودقيقة عن كل ما يخص السكان في المحافظة، واضاف ” يشرفني ان يتم عد اسرتي ضمن اسر محافظة سلفيت، فهي اصبحت بلدي منذ وان جئت للعمل بها ولخدمة اهلها”

ومن جانبه رحب السيد محمود عبد الرحمن  بالحضور، وعلى راسهم رئيس الفريق الوطني للتعداد في المحافظة محافظ سلفيت اللواء البلوي منوها الى مرحلة العد الفعلي للسكان ودور العدادين خلال هذه المرحلة،مقدما شكره لجميع المؤسسات على التعاون ووقوغها مع فريق التعداد وتقديم كل ما يلزم من اجل انجاح التعداد في محافظة سلفيت، ناقلا  تحيات السيدة علا عوض رئيس الجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني، وفي نهاية الفعالية توجه الفريق برفقة محافظ محافظة سلفيت اللواء البلوي ومدير التعداد السيد محمود عبد الرحمن ومساعده السيد محمد شاهين الى منزل المحافظ لعد اسرته.

ويشار الى ان الفعالية تضمنت كلمة لمحافظ سلفيت ولمدير التعداد، وفقرة زجلية تحاكي مراحل التعداد السكاني للعام 2017 بكافة مراحله،