محافظ سلفيت يطلق مرحلة الحزم للتعداد السكاني

سلفيت- معا – 16/07/2017 – أطلق محافظ سلفيت اللواء ابراهيم البلوي، اليوم الأحد، مرحلة الحزم لتعداد السكان في محافظة سلفيت، بحضور مدير التعداد في محافظة سلفيت محمود عبد الرحمن، ومدراء المؤسسات الأمنية والحكومية والخاصة ورؤساء الهيئات المحلية.

وبدأ إطلاق الحملة من أمام بلدية سلفيت حيث تم وضع إشارة الحزم الأولى هناك.

وأكد محافظ سلفيت اللواء ابراهيم البلوي على أهمية التعداد السكاني بشكل عام ولمحافظة سلفيت بشكل خاص لما تعانيه من ممارسات الاحتلال والتوسع الاستيطاني، مضيفا أن الاحتلال يمنع ابناء الشعب من ممارسة حقوقه المشروعة وأخرها منع الفلسطينيين من إقامة الصلاة والأذان في المسجد الاقصى.

وشكر البلوي جهاز الإحصاء والطواقم العاملة فيه على انجاز هذه المهمة الوطنية، مؤكدا على اهمية تعاون المحافظة وجميع مؤسستها مع موظفي التعداد وتقديم المساعدة فيما يخص التعداد.

ومن جهته، قال مدير التعداد في محافظة سلفيت محمود عبد الرحمن لـ معا، إن مرحلة التعداد والتي تأتي تحت شعار “معا وسويا لنبني الوطن” تبدأ بمرحلة الحزم والتي ستستمر لغاية 7/8/2017، حيث سيتم خلالها وضع الأرقام والاشارات الاسترشادية على جدران المباني والمساكن والمنشات، مشيرا أن هذه العملية تعتبر بمثابة المرحلة الأولى من مراحل تنفيذ التعداد العام.

وأضاف ان هذا هو التعداد الثالث الذي ينفذ بأيد فلسطينية وبقرار فلسطيني مستقل، حيث سيتم تنفيذه للمرة الأولى باستخدام التقنيات الحديثة في جمع البيانات بواسطة الأجهزة الكفية “التابلت” ونظم المعلومات الجغرافية”.

وشكر عبد الرحمن محافظ سلفيت والمشاركين في إطلاق مرحلة الحزم.